تخطى إلى المحتوى

ماذا أفعل إذا اشتريت شقة في مشروع سكني وهمي في تركيا ؟

اشتريت شقة في مشروع سكني وهمي في تركيا 

هل تعرضت لعملية احتيال عقاري في تركيا؟ هل ترغب بمعرفة أساليب التعامل والحلول المطروحة لمعالجة هذه المشكلة؟ هل ترغب بنصائح لتجنب مخاطر التلاعب العقاري؟

في مقال اليوم حول مشكلة اشتريت شقة في مشروع سكني وهمي في تركيا، سنطرح هذه المشكلة ونعالجها بالحلول القانونية، ونقدم لك النصائح المهمة للتعامل معها، ونوضح أهمية الاستعانة بمحامي عقاري، فإذا وجدت في نفسك اهتماماً لذلك، تابع معنا.

لأي استشارات قانونية تتعلق بالاحتيال العقاري انقر هنا لتتواصل مع أفضل محامي في مكتب محامي عربي في تركيا.

اشتريت شقة في مشروع سكني وهمي في تركيا فماذا أفعل؟

عرضت السيدة د.أ مشكلتها جراء تعرضها لشكل من أشكال الاحتيال العقاري، إذ قامت بشراء شقة ضمن مشروع عبر مخطط المشروع فقط، حيث سيتم تسليمها الشقة في موعد آجل يجري تحديده من قبل الشركة، وقد ظنت أنها قد وفرت مالها بهذا النوع من التملك.

هذا وحين حلول موعد التسليم المتفق عليه مع شركة الإنشاءات العقارية، تبين لها أن العقار المشترى من قبلها لا وجود له على أرض الواقع ولم تباشر الشركة بأي أعمال إنشاء، حيث أنها لم تتعامل مع شركة موثوقة بالسوق العقاري بل لجأت لشركة قدمت لها عرضاً رخيصاً، فوقعت بذلك ضحية احتيال عقاري.

فإذا كنت تعرضت لقصة مشابهة، اقرأ ما سنقدمه من حلول أدناه لتتصرف بحكمة مع مشكلة شراء عقارات سكنية ضمن مشروع وهمي في تركيا، وتندرج هذه الحلول وفق الآتي:

  • قبل أي شيء دوماً عليك أن تجمع كافة الأوراق والمستندات التي تمت خلالها عملية البيع والشراء.
  • الاستعانة بمستشار قانوني خبير بالعقارات والسوق العقاري التركي.
  • تقديم ما في جعبتك من وثائق لمستشارك القانوني ليقدمها للقضاء.

أهمية الاستعانة بمحامي متخصص بالشؤون العقارية في تركيا

تبرز أهمية المحامي والمستشار بمجال العقارات بكونه يقوم بالأمور التالية:

  • صياغة ومراجعة جميع العقود المتعلقة بالعقارات مثل الإيجار والبيع والشراء والتمويل والرهن العقاري وغيرها من العقود.
  • تقديم استشارات قانونية في المسائل العقارية بما يتناسب مع وضعك القانوني في هذا المجال.
  • تسجيل الملكية العقارية في السجل العقاري.
  • تمثيلكم أمام كافة الجهات العامة والخاصة ذات العلاقة.
  • تقديم أفضل الحلول القانونية في كافة المنازعات العقارية.
  • إصدار جميع التصاريح المتعلقة بعملية البناء.
  • متابعة إجراءات التسجيل خطوة بخطوة.

اشتريت شقة في مشروع سكني وهمي في تركيا

نصائح لتجنّب شراء عقار سكني في مشروع وهمي بتركيا

الآن سنقدم لك أهم النصائح التي يجب عليك اتباعها لتتجنب مخاطر شراء عقار وهمي بتركيا وهي:

  1. التعامل مع شركة إنشاء بضمان حكومي، فغالباً ما تكون هذه الشركات هي الأفضل للتملك بتركيا.
  2. مراجعة عقد الشراء بدقة والتأكد من كافة بنوده ومن توافقها مع مصلحتك.
  3. في حال شاهدت أو سمعت من خلال الواقع أو الإنترنت بمستشار أو مكتب عقاري أو شركة، عليك أن تتأكد من أن تكون الشركة العقارية مرخصة ومعتمدة في تركيا.
  4. الزيارة الذاتية، والتأكد بنفسك من وجود مقر ومكتب للشركة.
  5. الاستفسار عن المصداقية والمعاملة الطيبة للشركة عبر التواصل مع عملاء سبق وأن تعاملوا مع الشركة ذاتها وكانت تجربتهم ناجحة.
  6. يجب أن يكون لدى الشركة مواقع إلكترونية مرخصة تقدم من خلالها العروض والمشاريع العقارية.
  7. استعن بمحامٍ مختص بالشؤون العقارية وهو بدوره يتأكد من الشركة وترخيصها، ومراحل الإنشاء، والتزام الشركة بمواعيد التسليم ومصداقيته.

وهنا لابد من التنويه إلى أن التعامل مع فريق مكتب محامي عربي في تركيا، سيوفر لك المصداقية والأمان ويساعدك إذا اشتريت شقة في مشروع سكني وهمي في تركيا، فلا تتردد بالتواصل معنا.

الأسئلة الشائعة:

يمكنك التأكد من أن الشقة التي اشتريها في تركيا ليست مرهونة بالاطلاع على تفاصيل الشقة في الطابو ومعرفة الرهون والإشارات المترتبة عليها إما بنفسك أو بالاستعانة بمحامي.
عند شراء عقار في مشروع وهمي بتركيا تواصل مع مكتب محامي عربي في تركيا عن طريق الرقم 00905305668873 وسيخبرك بالإجراءات الواجب اتخذها ويساعدك في استرجاع حقك.

نصل بهذا عزيزي القارئ لختام مقالنا حول مشكلة اشتريت شقة في مشروع سكني وهمي في تركيا، أوضحنا خلاله حلولها، وأهمية الاستعانة بمحامي عند مواجهة المشكلة، وأهم النصائح لتجنبها.

للمزيد من التفاصيل القانونية حول شراء العقارات على المخطط بتركيا، تواصل مع فريق مكتب محامي عربي في تركيا، ليضع خبرته القانونية بين يديك.

قد يفيدك معرفة ما الحل إذا تعرضت لابتزاز من قبل شركة عقارية في تركيا، بالإضافة إلى الاطلاع على مقال فقدت أموالي بشراء عقار مغشوش في تركيا، وأيضًا تعلّم كيف تتصرف إذا وقعت ضحية احتيال بيع عقار مُرهن في تركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية