تخطى إلى المحتوى

النفقة بعد الطلاق في تركيا

النفقة بعد الطلاق في تركيا

النفقة بعد الطلاق في تركيا هي ما يراه البعض ظلمًا وليس حقًا للطرف الآخر. فما الذي نص عليه القانون وهل حقًا كان متحيزًا لطرف ضد آخر؟
إن أردت أن تتعرف التفاصيل عليك أن تقرأ ما سنقدمه لك خلال مقالنا من قبل محامين متخصصين بقضايا الأحوال الشخصية.

لاستشارة قانونية واضحة ومفصلة من أفضل محامي تركيا حول النفقة في تركيا. اضغط هنا واتصل بنا مباشرة.

ما هي النفقة بعد الطلاق في تركيا؟ وما أنواعها؟

بعد اقتسام الممتلكات بين الطرفين من حق الزوجة أن تطلب نفقة الطلاق الخاصة بها.

حيث يتوجب على الشريك الذي سيطلب النفقة أن يكون حقًا محتاجًا لها بعد الطلاق. أي أن يكون المستوى المعيشي للزوجة انخفض لدرجة العيش بمستوى الفقر، وبهذه الحالة المحكمة تقضي بدفع النفقة للزوجة على الطرف الآخر.

تجدر الملاحظة إلى أن الزوجة في تركيا يمكن أن تحصل على نفقة لها حتى وإن لم تكن تعيش بفقر أو عوز أو كانت تعمل بأجر متواضع بعد طلاقها من ثري.

أنواع نفقة الطلاق

إن القانون المدني في تركيا يقسم نفقة الطلاق لـ/ 4/ أنواع وهي:

  1. نفقة الزوجة أو الزوج:
    • إن كان أحد الزوجين غير مذنب أو أنه الطرف الذي ظُلِمَ من الطلاق ولا يمتلك دخلًا كافيًا فإنه يحتاج لدعم مادي. وله الحق بأن ينفق عليه الطرف الآخر وذلك تبعًا لما نصت عليه المادة /175/ من القانون المدني التركي.
    • يتم تحديد مقدار النفقة بحسب الوضع المالي للطرف المذنب، كما يتم إلغاء النفقة بحال زواج الشخص المستحق لها أو تحسن وضعه المالي، أو ثبت بأنه يعيش حياةً غير أخلاقية أو بحال وفاته.
  2. نفقة الطفل: إن المحكمة التركية وبحسب القانون التركي توكل وصاية الطفل للأب أو للأم فيما يُكلف الطرف الآخر بأن يدفع النفقة للطفل. ويمكن أن يزداد مقدار النفقة تبعًا لازدياد احتياجات الطفل وتبعًا لنموه، وذلك وفق ما تقدره المحكمة وما تراه مناسبًا.
  3. النفقة المؤقتة: يحصل المدعي على نفقة مؤقتة خلال سير إجراءات الطلاق، وذلك بحال كان عاجزًا عن تلبية الاحتياجات الشخصية أو احتياجات الأبناء. حيث يبدأ صرف النفقة المؤقتة منذ لحظة البداية لرفع أولى الدعاوى القضائية التي تتعلق بالطلاق وحتى انتهاء الإجراءات.
  4. نفقة الدعم: تكون نفقة الدعم مستحقة بحال لم يستطع الشخص أن يؤمن الحاجات الأساسية له. حيث يحق له الحصول على دعم من أحفاده وأطفاله أي (الخلفاء)، أو من والديه أو أجداده أي (الأسلاف).
    هذا بعد أن يتم إثبات فقر الشخص، وأيضًا إثبات الاستقرار المالي بالنسبة للأقارب ممن سيقدمون الدعم له، ومن الجدير بالذكر هو أن هذه النفقة نادرة بحسب القانون التركي.

شروط النفقة بعد الطلاق في تركيا

للحصول على نفقة بعد الطلاق لابد من توافر عدة شروط أبرزها:

  1. يشترط وقوع الطلاق بين الزوجين وأن يكون بعد الدخول.
  2. أن يكون الطرف الذي سيطالب بالنفقة قد وقع بالفقر والعوز نتيجة الطلاق.
  3. أن يكون طالب النفقة غير متزوج فإن تزوج تسقط النفقة.
  4. لابد أن يكون معدل الخطأ بين الزوجين متكافئ أو أن يكون رصيد أخطاء الزوج الذي تقدم بطلب النفقة أقل من الزوج الآخر.

علمًا أن للمحكمة سلطة تقديرية في تحديد صاحب الحق في النفقة وفق ما المعطيات التي تراها.

شروط النفقة بعد الطلاق في تركيا

مقدار النفقة بعد الطلاق

بحال كان أحد الزوجين هو صاحب الذنب الأقل أو لا يملك دخلًا يكفيه فإنه يحتاج لدعم مادي، وله الحق بأن ينفق عليه الطرف الآخر وفق القانون المدني التركي. ويعتمد تحديد مقدار النفقة بعد الطلاق على الوضع المالي للمذنب.

وتشمل النفقة بعد الطلاق جميع المستلزمات التي تحتاجها المطلقة مما يضمن لها حياة كريمة. فبعد أن يتم تقاسم الممتلكات بين الأطراف يحق للزوجة التي تكون الطرف المتضرر بغالبية الأحيان طلب نفقة طلاق خاصة بها. ويجب أن يكون المستوى المعاشي للزوجة انخفض لدرجة العيش بمستوى نسبي من الفقر، وبهذه الحالة المحكمة تقضي بدفع النفقة للزوجة على الطرف الآخر.

كم نفقة الطفل بعد الطلاق في تركيا

تعتبر نفقة الطفل حق من حقوقه إذ يجب على أفراد الأسرة إعالة بعضهم عندما يحتاج أحدهم إلى الدعم.

وفقًا للقانون المدني التركي توكل المحكمة وصاية الطفل إلى الأب أو الأم فيما تكلف الطرف الآخر بدفع النفقة للطفل، ويمكن أن يزيد مقدار النفقة مع ازدياد احتياجات الطفل نتيجة نموه، وذلك تبعًا لما تقدره المحكمة وتراه مناسبًا للحالة.

عادًة من أجل الحصول على نفقة الطفل يجب أن يكون قاصرًا، ويتم احتسابها بعد الأخذ بعين الاعتبار عدة عوامل كالتالي:

  • الدخل المادي للوالدين ويشمل الدخل الشهري والإضافي من الدخل الوارد من الأصول والاستثمارات.
  • تكاليف المعيشة الأساسية للأولاد مثل التعليم والغذاء والملبس والرعاية الصحية.
  • احتياجات الأولاد الخاصة في حال كانت لديهم مثل العلاج النفسي أو العلاج الطبيعي أو أي نفقات خاصة أخرى.
  • ظروف الأولاد الشخصية مثل عدد الأولاد في الأسرة وأعمارهم واحتياجات كل منهم الفردية.

نفقة الطلاق في تركيا للاولاد بعد 18 سنة

بالنسبة للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة فيتم إيقاف النفقة عنهم بشكل تلقائي عندما يبلغون عمر ثمانية عشر عامًا إلا إذا كان هناك اتفاق آخر يقتضي باستمرار دفع النفقة لهم مع مراعاة الاعتبارات المذكورة آنفًا.

من الأفضل استشارة محامي متخصص في القانون العائلي في تركيا للحصول على معلومات أكثر تحديدًا حول نفقة الطلاق للأولاد بعد سن الثامنة عشر في تركيا.

الأسئلة الشائعة

أبرز الأسئلة التي تتكرر لدينا:

ليس هناك مبلغ ثابت إذ أنه يتم تحديد النفقة بحسب الحالة المادية له وليس مبلغًا ثابتًا يلزم به.
تسقط حضانة الام في القانون التركي بعد أن يصبح عمر الطفل 18 عام ويصبح لا يحتاج لرعاية.
نعم، إن النفقة واجبة ولكن يتم فرضها عند توافر شروط معينة وبمقدار معين تراه المحكمة.
يتم تحديد مبلغ النفقة في تركيا ومدتها من قِبل المحكمة، ويُراعى في ذلك طول فترة الزواج، ودخل الزوجين، بالإضافة لاحتياجات الزوج الذي يتلقى النفقة.

بهذا نصل لختام مقالنا النفقة بعد الطلاق في تركيا والذي أوضحنا من خلاله أنواع النفقة والشخص المستحق لها بحسب القانون التركي.

للحصول على استشارات قانونية تركيا حول قانون الطلاق في تركيا تواصل مع أفضل محامي طلاق في تركي.


المصادر: yoksulluk nafakasının sona ermesi1 – DergiPark

2 فكرتين بشأن “النفقة بعد الطلاق في تركيا”

    1. أهلًا وسهلًا بك
      لا يوجد مشاكل مادام تم الزواج وفق القوانين الناظمة في الدولة.
      ولأي استفسار إمكانك التواصل مع مكتب محامي تركيا عبر الرقم 00905305668873

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية