تخطى إلى المحتوى

كم تستغرق قضية الطلاق في تركيا ومن له الحق في حضانة الأطفال بعد الطلاق

حضانة الاطفال بعد الطلاق في القانون التركي

يلجأ الأزواج في تركيا إلى الطلاق عند استحالة التفاهم بينهما، وقد يتم الاتفاق بينهما على الإجراءات. والسؤال الذي يبحث عنه أغلب الأزواج المقبلين على الانفصال كم تستغرق قضية الطلاق في تركيا؟

لتعرف الإجابة عن هذا السؤال تابع سطور مقالنا لليوم، حيث نعرف فيه المدة التي تستغرقها إجراءات الطلاق حسب ما نص عليه قانون الطلاق في تركيا. كما نوضح لمن تعود حضانة الأطفال عند طلاق الأبوين في مختلف الحالات.

إن كنت بحاجة لاستشارة أفضل محامي أسرة في تركيا، انقر هنا لمراسلة مكتب محامي تركيا عبر واتساب الآن، أو اتصل مباشرة بالرقم 00905305668873.

كم تستغرق قضية الطلاق في تركيا

يقول القانون التركي في الطلاق بأنه إمكانية تقديم أحد الزوجين أو كليهما طلبًا للمحكمة لإنهاء عقد الزواج بينهما. والسؤال الذي يطرحه الكثير من الأزواج هنا هو ما هي مدة قضية الطلاق في تركيا؟ تابع معنا السطور التالية، لنوضح مدة إجراءات الطلاق في حال اتفاق الزوجين أو خلافهما.

إجراءات الطلاق من غير تنازع

في هذه الحالة يتفق الزوجين على حقوق كل منهما بعد الطلاق، بما في ذلك حضانة الاطفال بعد الطلاق والنفقة والتعويض. وتكون الإجراءات في هذه الحالة أسرع ما يمكن، وقد تنتهي الإجراءات في جلسة استماع واحدة أو ربما تمتد لوقت أطول يصل أحيانًا حتى 5 أشهر. وبشكل عام يصدر قرار الطلاق الرسمي في مدة أقصاها 6 أشهر في حال الطلاق بدون تنازع.

مدة الطلاق في حال وجود خلاف

بينما تستمر إجراءات الطلاق المتنازع عليه بين الطرفين لعدة سنوات، حيث تستمر بعض القضايا حتى 5 جلسات استماع. وقد يتم استئناف الطلاق أمام المحكمه العليا، وفي هذه الحالة قد تستغرق الدعوى القضائية من سنتين وحتى خمس سنوات.

بشكل عام إن كنت مقدمًا على الانفصال عن شريكك في الزواج، ننصحك باستشارة محامي قضايا أحوال شخصية متمرس وخبير في تركيا. فهو يساعدك في إعداد بروتوكول الطلاق المناسب لوضعكما الشخصي وكذلك القانوني.

وننصحك هنا بالتواصل معنا في مكتب محامي تركيا، فنحن لدينا أمهر المحامين المتمرسين في قانون الأحوال الشخصية. لذا لا تتأخر في طلب مشورتنا لإنجاز إجراءات الطلاق بأسرع وقت وضمان حقوق كلا طرفي الطلاق وفق الأنظمة والقوانين في تركيا.

كم تستغرق قضية الطلاق في تركيا

بعد أن عرفنا مدة قضية الطلاق في تركيا، ربما تتساءل الآن لمن تعود حضانة الأطفال بعد الطلاق؟ تابع معنا لتعرف الإجابة في السطور التالية.

حضانة الطفل بعد الطلاق في تركيا

يتساءل الكثير من الأزواج المقبلين على الانفصال، عن حقهم في حضانة الأطفال بعد الطلاق. وفي الواقع لم يحدد القانون التركي نصًا رسميًا يحدد أحقية أحد الوالدين بالحضانة. لكن القانون المدني في تركيا نصّ في المادة رقم 4721 على ما يلي:

تكون الحضانة لأحد الأبوين في حال ولادة الطفل أثناء زواجهما. بينما يمنح القانون الأم حق الوصاية في حال ولادة طفلها قبل الزواج.

ويحدد القاضي حق الحضانة لأحد الأبوين معتمدًا على عدة عوامل، وهي كالتالي:

  • عمر الأطفال عند الطلاق.
  • حالة الأب أو الأم المادية.
  • تقييم أخلاق الأم والأب.
  • حياة الأبوين الاجتماعية.
  • قدرة المحتضن على تأمين بيئة آمنة واستقرار للطفل.
  • وقد يأخذ القاضي رأي الأطفال في حال كانوا مدركين ولديهم القدرة على اتخاذ قرار بشأن حياتهم، بالجهة التي يرغبون أن يبقوا معها.

وحدد القانون سن الحضانة في تركيا بـ18 عامًا، حيث تكون الأحقية للأم حتى هذا السن، إلا في حالات خاصة يعطي القاضي فيها الحق في الحضانة للأب قبل هذا العمر.

ويمكن للطرف الذي لم ينل حق الحضانة طلب موعد من المحكمة لزيارة الأطفال ورؤيتهم، وتُلزم المحكمة الطرف الآخر بالتقيد بمواعيد زيارة الأطفال التي حددتها.

الأسئلة الشائعة

في هذه الفقرة سنناقش بعض الأسئلة الشائعة المطروحة حول موضوع حضانة الاطفال في تركيا في حالة الطلاق.

يستطيع الأب رفع قضية لأخذ ابنه من طليقته في عدة حالات منها: 1- إثبات أنّ الأم تعاني من حالة نفسية سيئة تمنعها من تقديم الرعاية والعناية الكافية للطفل. 2- عدم كفاية الموارد المالية لدى الأم وعدم قدتها على تقديم الدعم المالي للطفل.
تستغرق قضية الطلاق في تركيا ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر في حالات الطلاق غير المتنازع عليه، لأنّه يكون هناك اتفاق مسبق بين الطرفين. بينما يستغرق الطلاق المتنازع عليه وقتًا أطول من ذلك بكثير، يمكن أن يصل في بعض الحالات إلى خمس سنوات.
يراعي القانون التركي في تحديده لنفقة الطفل الوضع المعيشي وقدرة الوالدين على تأمين متطلبات الطفل، وذلك بما يؤمن للطفل حياة كريمة ويكفي لإكمال تعليمه. وبهذا لا يوجد مبلغ ثابت للنفقة، ففي بعض الحالات يكون 300 ليرة وقد يصل إلى 5000 ليرة في الحالات الأخرى.
نص القانون المدني في تركيا على أن حضانة الأطفال تكون لأحد الأبوين (حسب ما يقرر القاضي) في حال ولادتهم أثناء الزواج. بينما تكون الحضانة للأم في حال إنجاب الأطفال قبل الزواج.

وبهذا نختم مقالنا لليوم بعنوان كم تستغرق قضية الطلاق في تركيا ولمن الحق في حضانة الأطفال بعد الطلاق ، والذي تعرفنا فيه على مدة إجراءات الطلاق في حال خلاف الطرفين أو اتفاقهما. كما تعرفنا على حق كل منهما في حضانة الأطفال بعد الطلاق. نأمل أننا وفقنا في تقديم معلومة مفيدة لكل متابعينا، ونحن جاهزون للإجابة عن أي استفسار تتركه في القسم المخصص للتعليقات أسفل المقال.

تستطيع عبر موقعنا معرفة كل ما تريده حول الطلاق في تركيا أو كيفية الطلاق في تركيا وغيرها من مواضيع متنوعة كـ النفقة بعد الطلاق في تركياحقوق الزوجة بعد الطلاق تركيا.

3 أفكار بشأن “كم تستغرق قضية الطلاق في تركيا ومن له الحق في حضانة الأطفال بعد الطلاق”

  1. محمد عبد الجبار فلاحه

    زوجتي ليس صالحه ابدا واريد الطلاق منها واخذ الاطفال منها لانها مريضه نفسيا وغير صالحه لتربيه الاطفال وليس لديها مال لتصرف عليهم ارجو الرد 05550509912

    1. أهلًا وسهلًا بك سيد محمد عبد الجبار
      بإمكانك التواصل مع مكتب محامي تركيا عبر الرقم 00905305668873 من أجل حل مشكلتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية