تخطى إلى المحتوى

حقوق الزوجة بعد الطلاق في تركيا

حقوق الزوجة بعد الطلاق في تركيا

ما هي أبرز حقوق الزوجة بعد الطلاق في تركيا التي نص عليها القانون وكان منصفًا لها بشكل كبير؟ للتعرف على التفاصيل القانونية حول حقوق المرأة المطلقة في تركيا. تابعوا معنا.

للتواصل مع أشطر محامي طلاق في تركيا كل ما عليك هو اختيار رقم مكتبنا اضغط هنا واتصل بنا الآن.

ما هي حقوق الزوجة بعد الطلاق في تركيا؟

حقوق الزوجة بعد الطلاق في تركيا

يجوز للمرأة المطالبة بالحقوق الآتية بعد الطلاق:

  • التعويض المالي
    التعويض المالي هو أحد التبعات المالية للطلاق حيث يمكن للمرأة أن تطالب بحقها في الحصول على تعويض مالي. ولتتمكن المرأة من الحصول على هذا الحق يجب أن تكون خالية من العيوب أو أقل عيبًا. وأن يكون الرجل مخطئًا، ويجب أن تتعرض المرأة للخسارة.
    بحال عدم مطالبة المرأة بهذا الحق فالقاضي لن يحكم لها بالتعويض المالي.
  • التعويض المعنوي
    إن كان الطلاق ناتجًا عن خطأ الزوج، فيحق للمرأة التي تم الاعتداء على حقها الشخصي أن تطالب بتعويضات غير مالية. والغرض الأساسي من التعويض المعنوي هو تخفيف غضب وحزن المرأة المتعبة نفسيًا.
    ويشترط لتحصل المرأة على هذا الحق أن تكون المرأة أيضًا أقل عيبًا من الزوج، وأن يكون هناك ضرر، وأن يكون هناك علاقة سببية بين الضرر وسلوك الرجل الخاطئ.
  • حق المرأة في النفقة
    للمرأة الحق في النفقة المؤقتة لحين انتهاء دعوى الطلاق والنفقة المؤقتة هي من الحقوق التي يمكن للمرأة المطالبة بها أثناء دعوى الطلاق.
    كما يمكن أن تستمر النفقة الممنوحة لها كنفقة فقر بعد حالة الطلاق وهنا يجب على النساء المطالبة بهذا الحق. إذ يمكن منح النفقة لأجل غير مسمى.
  • حقوق المرأة في الدعاوى الناشئة عن تقاسم الممتلكات في حالة الطلاق
    يجب أن تطالب المرأة بالمستحقات الناشئة عن نظام الملكية بالتزامن مع قضية الطلاق أو بقضية منفصلة بعد انتهاء دعوى الطلاق. وتقسم وحقوق الزوج والزوجة بعد الطلاق حسب ممتلكاتهم ومتى يتم اقتنائها.
    يحق للمرأة الحصول على نصف الممتلكات المكتسبة أثناء الزواج بعد الطلاق.

من حقوق المرأة المطلقة في تركيا

لم تنته حقوق الزوجة بعد الطلاق في تركيا عند ما ذكرنا بل هناك حقوق أخرى هي:

  • حق المرأة في وضع تعليق على إسكان الأسرة
    في الحالات التي يكون فيها الزوج هو المالك لسند للمنزل، واستمرار دعوى الطلاق يجوز نقل المنزل إلى طرف ثالث بقصد تهريب العقار. ولمنع هذا الوضع يحق للمرأة أن تطالب بإضافة تعليق إقامة عائلي إلى السجلات العقارية.
    وهذا يمنع الزوج من إنهاء عقد الإيجار فيما يتعلق بمسكن الأسرة، أو نقل سكنهم أو تقييد الحقوق على المسكن ما لم تكن المرأة قد حصلت على موافقة صريحة.
  • حق المرأة في الحضانة
    إن حضانة الطفل بعد الطلاق في تركيا وبحسب إحصائيات خاصة تُترك للأم بنسبة 75٪ من حالات الطلاق في تركيا. وللأب بنسبة 25٪. ويراعى في ذلك عمر الطفل ومصالحه الفضلى أثناء تحديد من سيتولى الحضانة.
    حيث يتم النظر بالوضع الاقتصادي للأطراف، وأنماط حياتهم وعاداتهم وحالتهم الصحية، والسجلات الجنائية، والمواقف والسلوكيات في الزواج، ومتطلبات الأطفال.
  • حق المرأة في الإراءة
    إذا لم تكن الحضانة من حق الأم فيحق لها المطالبة بترتيب لقاءها بالطفل.
    ويجب أن يأخذها القاضي في الاعتبار تلقائيًا. مع الأخذ بالاعتبار راحة الطفل وما إذا كان يتم الاعتناء به بجدية.
  • حق المرأة بالمطالبة بالممتلكات الشخصية
    بعد بدء إجراءات الطلاق من حق الزوجة المطالبة بتسليم معلقاتها الشخصية. وفقًا لنظام المشاركة في الممتلكات المكتسبة، وتعتبر ممتلكات المرأة قبل الزواج أو ما تم منحه لها أثناء الزواج ملكية شخصية لها.
    حيث تتخذ المحكمة الترتيبات من خلال تحديد يوم للمرأة لأخذ هذه المتعلقات من المنزل.
  • حق المرأة بالمجوهرات والمصاغ الذهبي
    إن جميع المجوهرات التي ترتديها المرأة في حفل الزفاف حتى لو كان من قدمها لها أحد أفراد عائلة الزوج فهي ملكية شخصية للمرأة. ولا يجوز للزوج المطالبة بأي حق فيها.

الأسئلة الشائعة

أبرز ما يردنا من أسئلة عن حقوق الزوجة بعد الطلاق في تركيا:

بحال كان الطلاق غير متنازع عليه يمكن أن يستغرق حتى ثلاث أشهر. أما بحال كان متنازع عليه فقضية الطلاق تحتاج لوقت أطول من ذلك ويمكن أن يصل لسنوات.
يتم تحديد نفقة الزوجة تبعًا لعدة عوامل أهمها الحالة المادية للزوج ومدى حاجة الزوجة للنفقة بالإضافة لطول مدة الزواج. وكل ذلك يرجع تقديره للمحكمة ناظرة الدعوى.
بحسب النظام التركي يتم توزيع الممتلكات بين الزوجين بعد الطلاق بشكل متساوٍ بحيث يتم البدء بتصفية النظام المالي من لحظة البدء بإجراءات الطلاق، تحسبًا من إخفاء أحد الزوجين لأصوله وممتلكاته.
إن مبلغ النفقة ومدتها يتم تحديدها من قِبل المحكمة، ويتم بذلك مراعاة طول مدة الزواج. ودخل الزوجين، بالإضافة لاحتياجات الزوجة التي ستلقى النفقة.
ليس لمدة الجلسة وقت معين إلا الطلاق المتنازع عليه قد يحتاج وقت عدة أشهر أو ربما سنوات.

بهذا نصل لختام مقالنا حقوق الزوجة بعد الطلاق في تركيا والذي تحدثنا من خلاله عن حقوق المرأة المطلقة في تركيا، ونفقة الزوجة بعد الطلاق بالإضافة لحالات سقوط حضانة الام في تركيا.

أما لمعلومات عن محامين للطلاق في تركيا فيمكنكم قراءة محامي مختص بأمور الطلاق أو محامي طلاق في اسطنبولكم تستغرق قضية الطلاق في تركيا.


المصادر:

حقوق المرأة – ويكيبيديا

3 أفكار بشأن “حقوق الزوجة بعد الطلاق في تركيا”

    1. أهلًا وسهلًا بكِ سيدة مها
      بإمكانك التواصل مع مكتب محامي تركيا عبر الرقم 00905305668873 من أجل الحصول على الاستشارة القانونية الصحيحة التي تناسب حالتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية