تخطى إلى المحتوى

أهم المعلومات حول قانون التملك العقاري في تركيا

قانون التملك العقاري في تركيا

طرأ عدة تعديلات على القانون المنظم للتملك بخصوص الأجانب ضمن تركيا، حيث تضمن أحكاماً شاملةً تنظم هذه المسألة.

لذلك فإننا بمقال اليوم حول قانون التملك العقاري في تركيا، سنوضح شروط ومستندات التملك المطلوبة، بالإضافة إلى القيود المقررة بخصوص تملك الأجانب، لذا ننصحك بالتدقيق بكل فقرة منه إذا كنت من المهتمين بهذا الموضوع.

لكي تحصل على الاستشارات الفورية من أفضل محامي عقارات بتركيا، انقر هنا للتواصل معه ضمن مكتب محامي عربي في تركيا.

قانون التملك العقاري في تركيا

في عام 2012، صدر تعديل على قانون تملك الأجانب للعقارات في تركيا بإلغاء قانون المعاملة بالمثل، والذي وسع باب الاستثمار العقاري أمام مواطني دول العالم، باستثناء خمس جنسيات فقط وهي: الجنسية السورية والأرمنية والكورية الشمالية والكوبية والقبرصية.

إذ جاء في المادة 35 من قانون التملك العقاري الذي بدأت الحكومة بتنفيذه في 18 مايو 2012:

” إلغاء شرط المعاملة بالمثل للمستثمرين الأجانب الراغبين في شراء العقارات في تركيا. ويستثنى من ذلك الأشخاص حاملي الجنسية السورية، فهم غير مشمولين بهذا القرار، وبسبب قانون المعاملة بالمثل، لا يمكنهم التملك في تركيا.”

هذا ويمكن ويمكن للمستثمر الأجنبي في تركيا شراء أي نوع من العقارات: (منازل – محلات تجارية – أراضي – مكاتب).

شروط شراء العقارات في تركيا

قد ساهم قانون التملك العقاري في تركيا للأجانب بشكل كبير في دعم حركة الاستثمار الأجنبي في سوق العقارات، ولذلك نعتقد أن شروط الاستثمار العقاري في تركيا تعتبر بسيطة إلى حد ما مقارنة بالقيود والشروط الخاصة بالعقار بالنسبة للمستثمرين العقاريين في بلدان أخرى.

وهذه الشروط هي كما يلي ذكرها:

  1. شروط لها علاقة بالمساحة: حدد قانون تملك العقارات التركي للأجانب إجمالي ملكية الأراضي التركية للأجانب بحيث لا يمكن أن تتجاوز 10% من المساحة الخاصة بالمنطقة الإدارية، كما لا يُسمح للشخص الواحد بتملك أكثر من 30 هكتارًا من الأراضي، ومنح مجلس الوزراء الحق في زيادة هذه المساحة إلى 60 هكتارًا.
  2. شروط لها علاقة بالمنطقة: سمح قانون الملكية التركي للأجانب بشراء العقارات في المناطق المصنفة كمناطق عسكرية، بشرط الحصول على موافقة رئيس أركان الجيش والقيادة التي تمثلهم، أما بما يخص ملكية الأراضي المصنفة ضمن الملكية الخاصة فتتطلب موافقة الولاية التي يقع فيها العقار.

المستندات المطلوبة لتملك عقار في تركيا

بمجرد اختيار العقار المناسب، ورغبتك في تنفيذ المشروع، وإتمام تسجيل العقار باسم المالك الجديد، ستحتاج إلى ملء بعض الأوراق ومن ثم الاتصال بالمكتب العقاري أو الشركة العقارية، ومن أهم متطلبات التملك العقاري في تركيا:

  • الرقم الضريبي.
  • الوثيقة الخاصة بالتأمين على الممتلكات ضد الزلازل والكوارث الطبيعية.
  • تقرير تقييم العقار.
  • جواز سفر يكون صالح لمدة 6 أشهر على الأقل (مع توثيقه وترجمته لدى النوتر أو الكاتب بالعدل).
  • صور شخصية للبائع والمشتري.
  • إيصالات بنكية من حساب البائع والمشتري تؤكد سداد تكلفة العقار.
  • الوكالات إذا لزم الأمر، حيث يمكن للمستثمر الأجنبي تفويض شخص طبيعي أو اعتباري بشراء العقار بدلاً من تواجده شخصياً. ولكن بعد ذلك يجب على المستثمر التوجه إلى القنصلية التركية في بلده وتقديم الأوراق اللازمة لإتمام الوكالة في تركيا لشراء عقار.

ولتجنب ارتباكك بالأوراق والإجراءات اللازمة للتملك بحسب قانون التملك العقاري في تركيا، ننصحك بالتعامل مع فريق مكتب محامي عربي في تركيا، حيث يضم نخبة من الكفاءات التي يمكنها من تقديم المساعدة القانونية اللازمة، فلا تتردد بالتواصل معنا.

قانون التملك العقاري في تركيا

نقاط مهمة عند التملك العقاري للأجانب في تركيا

هناك عدة أمور يجب الانتباه لها من قبل المستثمر للأجانب بموجب قانون الملكية التركي عند رغبته بشراء عقار:

  • يجب الانتباه لتعبئة الأوراق والمستندات اللازمة بالمعلومات المطلوبة بدقة لشراء العقارات في تركيا.
  • الانتباه ألا تكون جنسية المستثمر الأجنبي من الجنسيات الممنوعة من تملك العقارات في تركيا.
  • يمنح القانون التركي حقوق توريث الملكية للأجانب، مما يعني أنه يحق للمواطن الأجنبي أن يرث من والده أو أحد أقاربه الشرعيين، لاحظ هنا أن الميراث لا يتم إلا بوجود وصية منفصلة للمستثمر الاجنبي.
  • يجب الحصول على وثيقة التقييم العقاري، مما يحمي المستثمر الأجنبي من الاحتيال العقاري، حيث أنها وثيقة توضح القيمة الحقيقية للعقار دون مبالغة وتأتي من شركة متخصصة مرخصة من قبل الحكومة التركية.
  • يمكن للمستثمر السوري تملك العقارات في تركيا إذا قام بتأسيس شركة ومن ثم تسجيل العقار باسم الشركة.

القيود القانونية على تملك السوريين في تركيا

لم يمنح البرلمان التركي الجنسية التركية للعديد من الجنسيات، بما في ذلك السوريون، كما منع السوريين وجنسيات أخرى من تملك العقارات في تركيا.

لكن في نوفمبر عام 2021، تم تغيير هذا القانون ليسمح للسوريين من حاملي الجنسية التركية بتملك العقارات في تركيا، وبفضل هذا التغيير أصبح للسوريين المتجنسين في تركيا الحق في تملك العقارات، مما يحررهم من العبء الإيجاري ويسمح لهم بتملك العقارات لأغراض السكن أو الاستثمار.

كما أن هناك خيارات أخرى أمام السوريين لتملك العقارات في تركيا، على الرغم من القيود المفروضة على الملكية، حيث أنه يمكن للسوريين المتجنسين شراء عقار في تركيا عن طريق تأسيس شركة. يقوم السوري بشراء العقار ومن ثم تسجيله باسم الشركة، دون الحاجة إلى شريك تركي.

لكن يجب أن يكون العقار متوافقًا مع رأس المال المعلن للشركة، ويحدث هذا عند شراء العقار وتسجيله باسم الشركة.

الأسئلة الشائعة:

من الجنسيات التي لا يحق لها شراء عقار في تركيا هي الجنسيات السورية والأرمنية ومواطني كوريا الشمالية والجنسيات الكوبية والقبرصية.
للأجانب ممن يُسمح لهم بالتملك العقاري في تركيا الحق في شراء كافة أنواع العقارات التركية في مختلف المجالات السكنية والتجارية كالشقق والمنازل والمحلات التجارية وغيرها.
تجد أفضل محامي عقاري عندما تريد تملك العقارات التركية ضمن مكتب محامي عربي في تركيا حيث تجد لديه الخبرة والكفاءة وسيقوم بمساعدتك في توفير وقتك وجهدك في معاملة الملكية.

نصل معكم لختام مقالنا حول قانون التملك العقاري في تركيا، أوضحنا خلاله الشروط والمستندات، والقيود المقررة بما يخص التملك للأجانب.

وللمزيد يمكنك الاطلاع على مقالاتنا ذات الصلة مثل: قانون جديد عند شراء عقار في تركيا تحصل على الجنسية، وأيضًا تعرّف كيف تتصرف إذا اشتريت شقة في مشروع سكني وهمي في تركيا، كما سيفيدك معرفة أفضل محامي عقارات في اسطنبول.

اطلب استشارة قانونية